من أنت؟

أبوظبي في 16 نوفمبر 2022، الساعة 9:22 مساءً

من أنت؟ من أنت بالنسبة للآخرين؟ هل هذا أمر مهم لك؟

هل أنت من الأفراد الذين يحبون أن يكونوا على سجيتهم؛ فلا تكلف أو تصنع. وإن كنت كذلك، هل أنت من هؤلاء الأشخاص المتعاونين والذين يؤمنون بأهمية خدمة الناس من حولك؟ هل أنت ممن يسعى بكل ما أوتي من قوة أن يسخر الصعاب ويتعلم المستحيل من أجل نجاح نفسه والآخرين من حوله؟ هل جربت يوما من الأيام أن تصحح الكثير من أخطاء من حولك حتى تصل إلى مرحلة الشهيد؟ ثم لا يرون فيك إلا مصلحا لأخطائهم؟

ليتك كنت شهيداً في سبيل الله كما كان شهداؤنا البواسل من القوات المسلحة…

أنت لست إلا إنساناً تحب أن تكون على سجيتك وطبيعتك… فأنت لا تتكلف ولا تتصنع… وتحب أن تعين الناس من حولك…

أنت أنت كما أنت، تنام الليل بلا ظلم، فلا أثقل على الإنسان من ظلمات يوم القيامة.

ولكنك، لست أنت أنت في نظر الآخرين: البعض يراك مجرد شخص ساذج يسهل إقناعه. والبعض الآخر يراك شخصاً معقدا أو متآمراً كالآخرين ولديك مصالح تخفيها إلى أن تحين لك الفرصة. أنت إنسان صُنِعت من مضغة من الخبث والدعاء في نظر البعض.

ولكنك، أنت أنت كما أنت…

إنسان لا تريد شيئا من هذه الدنيا سوى السلامة من عذابي الدنيا والآخرة. لا تريد أن يبليك الله في أهلك أومالك أو ذريتك أو صحتك أو إيمانك أو وطنك. أنت تخشى على نفسك الوقوع كما وقع غيرك فتسأل الله السلامة وأنت على يقين من أنه لا مفر من الله إلا إليه. وتعلم أنك أسوء الناس مخافة من الله والناس يعتقدون أنك أتقاهم. كيف لك أن تعيش في مثل هذا الصراع وأنت تخشى على نفسك الابتلاء.

إنسان اشتاق لمن أحب ولم يرزقه الله ذلك، ويحاول التغاضي عن كل ما يُحاك من حوله لأنه يؤمن بوصية النبي – عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم – لابن عباس – رضي الله عنه – “يا غلام إني أعلمك كلمات، احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تُجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف”

وإلا، فما بالك تصبر على كل تلك المكاره؟

أيا ترى، هل يفقه من يراك أنك قد وكلت أمرك لله؟ وأنك تجمع ما يقولون ويفعلون إلى يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون؟ إلا من أتى الله بقلب سليم؟ هل يعلم الناس ومن يرونك أن الحيلة هي في ترك الحيل كما ذكرها القاضي ابن الوردي – رحمه الله -؟

لا تنسى أنك إنسان… قررت أن تكون على سجيتك… فلا تكترث مما يقولون وتوكل على الحي القيوم. واسأل الله أن لا يعمي بصيرتك فتكون أنت هم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s